نعم.. كلنا مع اهل سوريا
آخر 10 مشاركات
تلاعب الشيطان بالمسلم ومكائده وتلبيس فتن الشبهات عليه لتضليله لشيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم (الكاتـب : أبو بلال المصرى - مشاركات : 7 - المشاهدات : 212 )           »          من دُرَر... إمامىّ الهدى ومُجددىّ الملة ::أُعجـــــوبتىّ الفُقــــــــهاء::.... مُتجدد (الكاتـب : أبو بلال المصرى - مشاركات : 20 - المشاهدات : 652 )           »          (صفحة الحجة_ابن_عائشة) (الكاتـب : ابن عائشه - آخر مشاركة : طلقة حبر - مشاركات : 721 - المشاهدات : 97208 )           »          تغطية أحداث ما بعد الإنقلاب في مصر ‏ 2 (الكاتـب : صقر الكتائب - آخر مشاركة : طلقة حبر - مشاركات : 6621 - المشاهدات : 79443 )           »          غزة العزة _ تنتصر الله اكبر (الكاتـب : نور الزمان - آخر مشاركة : حجابي يزين هامتي - مشاركات : 9 - المشاهدات : 152 )           »          أفضل طريقة ووسيلة تستثمر فيها ريال واحد فقط وتشاهد نتائجه ( صورة ) (الكاتـب : ساكتون - آخر مشاركة : حجابي يزين هامتي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 72 )           »          أرخص كفالة حجاج في السعودية ( صورة ) (الكاتـب : ساكتون - آخر مشاركة : حجابي يزين هامتي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 38 )           »          عباس يأمر بتكثيف الضغط على حماس بالضفة ويتوقع انهيار المصالحة (الكاتـب : نجاة الروح - آخر مشاركة : حجابي يزين هامتي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 45 )           »          بعد صراع نصف قرن..رئيس الفلبين يطالب بمنح المسلمين حكمًا ذاتيًّا (الكاتـب : نجاة الروح - آخر مشاركة : حجابي يزين هامتي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 36 )           »          هجمات سبتمبر.. دروس ولا معتبر (الكاتـب : نجاة الروح - آخر مشاركة : حجابي يزين هامتي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 40 )


العودة   منتديات قناة صفا > منتديات دعوة المخالفين > كلمة سواء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
]
قديم 04-10-2012, 05:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
دعلي الفحام
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 2344
المشاركات: 36
بمعدل : 0.04 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دعلي الفحام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : كلمة سواء
افتراضي الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام

السلفية المعاصرة و أدلجة الفكر الأموي

علـي الفحام .
إن الناظر في أدبيات المدرسة السلفية الحديثة يلمس بوضوح بصمات الفكر الأموي تصبغ الملامح العامة لتنظيرات هذه المدرسة و ممارساتها العملية على الساحة الإسلامية ، و هذا الانطباع الفكري من الناحية التاريخية لا يعد تأثراً فكرياً مجرداً أنتجته العفوية و الصدفة بل يعكس ارتباطاُ عضوياً مثلت فيه السلفية المعاصرة الامتداد التاريخي و الطبيعي للدولة الأموية .
و لا يعزب عن القارئ الكريم أن (الفكر السلفي المعاصر) إنما ترجع أصوله و تنظيراته إلى ما كتبه و نظر له و أسسه أبو العباس تقي الدين أحمد بن عبد الحليم المشهور بابن تيميّة (ت728 ) الذي ينحدر من بيت حمل لواء المذهب الحنبلي بكل ترسباته الفكرية و العقدية ، و جمع في شخصيته مدرستي النواصب (البصرية والشامية) ، واجتر في مصنفاته ما خلقه أسلافه النواصب كابن حزم الأندلسي (ت456) و القاضي أبي بكر ابن العربي (ت 543) و أقرانهما .
ينحدر ابن تيميّة من مدينة حران ، الواقعة إلى الشمال الشرقي من بلاد الشام ، و هي مدينة حوت بين عقول سكانها خلاصة الفكر الناصبي (فقد غلب عليهم الهوى الأموي ، فكانوا أشد الناس تعصباً لبني أمية ، و كانوا يرون أن صلاة الجمعة لا تتم إلا بلعن الإمام علي عليه السلام ! و حين جاءهم الأمر من عمر بن عبد العزيز بإزالة لعن أمير المؤمنين عن المنابر امتنعوا و ضجوا ، و قالوا : لا صلاة إلا بلعن أبي تراب !) "ابن تيميّة : حياته – عقائده ، صائب عبد الحميد ، ص25 " .
و هكذا ورثت السلفية المعاصرة هذا الفكر و تلك الأدبيات و سعت إلى أن تضعه في قوالب أيديولوجية تعمل على تطويرها و ترسيخها في الأجيال الناشئة ، و التربص بالفرص المناسبة لإخراج هذا الإيديولوجيا إلى مسرح العمل الميداني بعد أن كانت حبيسة الكتب و التنظيرات ، و لعل الإطلاع على نظرة المدرسة السلفية المعاصرة إلى عاشوراء و خروج الإمام الحسين عليه السلام ضد الدولة الأموية يكشف جانباً مهماً من العمل السلفي المعاصر في أدلجة الفكر الأموي .

المدرسة السلفية : الشيعة هم من قتل الحسين !
تركز السلفية بشكل كبير في عقول أبنائها أن شيعة العراق يتحملون المسؤولية عن قتل الإمام الحسين عليه السلام مستندة في ذلك إلى حقيقة أن أهل الكوفة هم الذين دعوا الإمام عليه السلام للخروج و أظهروا استعدادهم للبيعة و الطاعة فلما قدم العراق نكثوا العهد و المواثيق و قتلوا الحسين و أهل بيته و أصحابه في واقعة كربلاء الأليمة .
يقول أحد الكتاب السلفيين في (الموقع الإسلامي) السلفي على الانترنت : (إن الحقيقة المفاجئة أننا نجد العديد من كتب الشيعة تقرر وتؤكد أن شيعة الحسين هم الذين قتلوا الحسين . فقد قال السيد محسن الأمين " بايع الحسين عشرون ألفاً من أهل العراق ، غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم وقتلوه " { أعيان الشيعة 34:1 }.
فهذه كتب الشيعة بأرقام صفحاتها تبين بجلاء أن الذين زعموا تشييع الحسين ونصرته هم أنفسهم الذين قتلوه ثم ذرفوا عليه الدموع ، وتظاهروا بالبكاء ، ولا يزالون يمشون في جنازة من قتلوه إلى يومنا هذا ....) .
وفي الاتجاه نفسه يذكر الكاتب السلفي ماجد بن عبد الرحمن الفريان في موقع (صيد الفوائد) ما نصه : (والذي لا يعلنه الرافضة هو أنهم خذلوا الحسين رضي الله عنه عندما قدم عليهم الكوفة، وخذلوا قبلهابن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب حتى قتله ابن زياد، فيعاقبون أنفسهمفي هذا اليوم حزناً عليه ، ولتقصيرهم معه) .
ويعزف الكاتب عبد المنعم الشحات في موقع (صوت السلف) على الوتر نفسه فيقول : (والحقيقة التي لا مراء فيها أن أسلاف الشيعة قد غروا الحسين - رضي الله عنه- ، ثم باعوه بثمن بخس ، ثم أمضوا بقية حياتهم يبكون على المقتول ظلماً بكربلاء ، ويطالبون بثأره !!) .

بالتأكيد لا يحتاج الباحث إلى كثير عناء لرد هذا الادعاء السقيم الساقط وهذه الفرية المحترقة ولكننا نجمل القول في هذا الموضوع بالنقاط التالية :
أولاً : إن القول بأن أهل الكوفة كانوا (كلهم) من شيعة أهل البيت عليهم السلام لا يقوله من له أدنى معرفة بالتاريخ وأخبار الرجال وصحيح الآثار ، فلقد مصرت الكوفة سنة 17 على يد الصحابي سعد بن أبي وقاص (ت50) وسكنها خليط من القبائل العربية وأغلبهم من قادة الجيوش ومن الجنود الذين شاركوا في فتح العراق ، و كانت غالبية تلك الوجوه شخصيات عرفت بانحرافها عن أمير المؤمنين عليه السلام و تقاسمت في ما بينها خطط الكوفة وإقطاعياتها ومنهم : المغيرة بن شعبة (ت50) ، أبو موسى الأشعري (ت44) ، عمرو بن حريث (ت85) ، الأشعث بن قيس (ت41) ، جرير بن عبد الله البجلي (ت51) ، الزبير بن العوام (ت36) ، سماك بن مخرمة و آخرون (تاريخ الكوفة للبراقي ص160) . نعم ، لا يخفى أيضاً أن الكوفة حوت بين جنباتها كثيراً من الشخصيات المعروفة بولائها لأمير المؤمنين عليه السلام توزعت على قبائل معروفة كقبيلة مذحج و الأزد وبني أسد و بني تميم وغيرها .
ثانياً : لقد مرت الكوفة بين عامي (40 – 60) للهجرة بمرحلة قاسية عاشتها قبائل الشيعة و رموزها و شخصياتها أبان حكم معاوية بن أبي سفيان (ت60) حيث وضعت الشام في سلم أولوياتها تحييد شيعة الكوفة عن المسرح السياسي في العالم الإسلامي فقامت الدولة الأموية بتدابير قاسية ضد شيعة العراق المعروفين بولائهم و إخلاصهم ، فقد روى الهيثمي (ت807) في مجمع الزوائد 6\266 قائلاً : (كان زياد – والي معاوية - يتبع شيعة على فيقتلهم ، فبلغ ذلك الحسن بن علي فقال : اللهم تفرد بموته فان القتل كفارة . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح) ، و لعل هذه الوثيقة التي رواها ابن أبي الحديد المعتزلي (ت656) في شرح نهج البلاغة 11\44 تغني عن وصف أحداث تلك الحقبة ، قال : (وروى أبو الحسن علي بن محمد المدايني (صدوق) في كتاب (الأحداث) قال : كتب معاوية نسخة واحدة إلى عماله بعد عام الجماعة : أن برئت الذمة ممن روى شيئاً من فضل أبى تراب وأهل بيته فقامت الخطباء في كل كورة وعلى كل منبر يلعنون علياً و يبرأون منه ويقعون فيه وفي أهل بيته ، وكان أشدُّ الناس بلاءً حينئذ (أهلَ الكوفة) لكثرة من بها من شيعة علي عليه السلام فاستعمل عليهم زياد بن سمية وضم إليه البصرة فكان يتتبع الشيعة وهو بهم عارف لأنه كان منهم أيام علي عليه السلام (لم يكن منهم) ، فقتلهم تحت كل حجر ومدر وأخافهم وقطع الأيدي والأرجل و سمل العيون وصلبهم على جذوع النخل وطرفهم وشردهم عن العراق فلم يبق بها معروف منهم ..) .
وهكذا لما قدم مسلم بن عقيل الكوفة سنة 60 للهجرة لم يكن في الكوفة من الشخصيات الشيعية المخلصة إلا النزر القليل فإن معظمهم إما قتل أو شرد أو القي في غياهب السجون (كالأصبغ بن نباتة المجاشعي (ت بعد سنة 100) و ميثم التمار (ت60) ) .
ثالثاً : لو تتبعنا الشخصيات التي قاتلت الحسين في كربلاء ، و قمعت انتفاضة مسلم بن عقيل في الكوفة ، لا نجد فيها شخصاً واحداً معروفاً بولائه لأهل البيت عليهم السلام ، و أبرز هذه الشخصيات :
عمر بن سعد بن أبي وقاص (قائد الجيش ومن عائلة معروفة ببعدها عن أهل البيت) ، شمر بن ذي الجوشن (الذي قال في الحسين : يعبد الله على حرف ! "سير أعلام النبلاء للذهبي 3\302) ، شبث بن ربعي (الذي قال : "أنا أول من حرر الحرورية !" يعني الخوارج . تاريخ ابن خياط 144) ، حجار بن أبجر (كان من جلاوزة معاوية) ، كُثير بن شهاب (كان عثمانيًا يقع في علي بن أبي طالب ويثبط الناسعن الحسين "فتوح البلدان 1\322") ، محمد بن الأشعث الكندي وأخوه قيس (ناصبيان معروفان) ، عمرو بن حريث المخزومي (صحابي عثماني الهوى) ، مسلم بن عمرو الباهلي (من جلاوزة يزيد بن معاوية) ، القعقاع بن شور الذهلي (من جلاوزة معاوية) ، عمرو بن الحجاج الزبيدي (وصف الحسين وأصحابه بالمارقين "الطبري 4\331) ، عروة (عزرة) بن قيس الأحمسي (منحرف من أصحاب خالد بن الوليد) ، الحصين بن نمير السكوني (من كبار جلاوزة و مجرمي يزيد) .

المدرسة السلفية : خروج الحسين كان فيه فتنة و مفسدة !
اجتمعت كلمة السلفيين خصوصاً في الأعصار المتأخرة على تكريس جهد إعلامي (أموي) فاعل ضد ما قام به الإمام الحسين عليه السلام من نسف لمشروعية الدولة الأموية و إسقاط لرموزها و نظرياتها ، فزعموا في أدبياتهم أن خروج الإمام الحسين عليه السلام كان فتنة و مفسدة ، و لم يكن فيه مصلحة لا في الدنيا و لا في الآخرة ، و أن الإمام الحسين عليه السلام فرق جماعة المسلمين ، و خرج على إمامه الشرعي و خليفة المسلمين !!
يقول ابن تيمية (الأب الروحي للسلفيين) في كتابه منهاج السنة : 2/241 ما نصه : (ولم يكن في خروجه مصلحة لا في دين ولا في دنيا ، وكان في خروجه وقتله من (الفساد) ما لم يكن يحصل لو قعد في بلده !) .
و إلى النتيجة نفسها يتوصل الكاتب السلفي (جمال البليدي) و الداعية السلفي (عثمان الخميس) في موقع (شبكة المنهج) السلفية ، و الكاتب السلفي يوسف العش في كتابه (الدولة الأموية) ، حيث ينقل البليدي عن أبي سعيد الخدري قوله للإمام الحسين عليه السلام : (اتق الله و الزمبيتك ولا تخرج على إمامك) !! ، و ينقل عن ابن عمر قوله للحسين : (لا تفرق جماعة المسلمين) !!
و لعل أقسى العبارات ما ساقه الكاتب السلفي محمد الخضري في كتابه (تاريخ الأمم الإسلامية ج2) حيث قال : (إن الحسين أخطأ خطأً عظيماً في خروجه هذا الذي جر على الأمة وبال الفرقة والاختلاف وزعزع عماد ألفتها إلى يومنا هذا ..) "نقلها عنه صالح الورداني في كتابه (مدافع الفقهاء) ص14" .
وفي الحقيقة فإن هذا التهويل الإعلامي يعد من أخطر وأعجب تناقضات المدرسة السلفية و ما أكثرها ! فهم مع إيمانهم بحديث : (الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة) إلا أنهم لا يتورعون أن ينسبوا سيد شباب الجنة إلى الفتنة و المفسدة و شق عصا المسلمين ! و في المقابل يخرجون الشخصيات المنحرفة عن أهل البيت كابن عمر و الخدري على أنها شخصيات متعقلة و ملتزمة بالسنة الصحيحة لجده صلى الله عليه و آله !! فأي أمة تلك التي جعلت عاليها سافلها ، و نقضت بيدها غزلها من بعد قوة أنكاثاً ؟! أف لهم و لما يعبدون من دون الله !

المدرسة السلفية و تلميع صورة يزيد !
لا تخفي كثير من الخطوط في المد السلفي المعاصر ميلها الأعمى لرموز و شخصيات الدولة الأموية حتى نحو يزيد بن معاوية الذي شهد العالم له بالفسق و الظلم و وإماتة السنة و انتهاك الحرمات ، فبعض السلفيين يرى في يزيد حاكماً شرعياً محمود السيرة ممدوح الذكر و هو – عندهم – أمير المؤمنين بامتياز !!
و حتى تتضح الصورة أكثر ننقل لكم فقرات من موضوع (أمير المؤمنين يزيد بن معاوية) الذي نشره (الموقع الإسلامي) السلفي :
(يزيد بن معاوية – رحمه الله – لم يكن بذلك الشاب اللاهي ، كما تصوره لنا الروايات التاريخية الركيكة ؛ بل هو على خلاف ذلك ، لكن العجب في المؤلفين من الكتاب الذين لا يبحثون عن الخبر الصحيح ، أو حتى عمّن يأخذوه ، فيجمعون في هذه المؤلفات الغث و السمين من الروايات و الكلام الفارغ الملفق ، فتراهم يطعنون فيه فيظهرون صورته و يشوهونها ، بأبشع تصوير .) !
ثم يبدأ الكاتب بالحديث عن سيرة يزيد قائلاً :
(و كان رحمه الله وحيد أبيه ، فأحب معاوية رضي الله عنه أن يشب يزيد على حياة الشدة و الفصاحة فألحقه بأهل أمه ليتربى على فنون الفروسية ، و يتحلى بشمائل النخوة و الشهامة والكرم و المروءة ، إذ كان البدو أشد تعلقاً بهذه التقاليد .) !
و يواصل الكاتب عرض التراجيديا الأموية قائلاً :
(يزيد رحمه الله قد شوهت سيرته .. تشويهاً عجيباً ، فنسبوا إليه شرب الخمر و الفجور و ترك الصلاة و تحميله أخطاء غيره دونما دليل) !!
و يرسم لنا الكاتب صورة للعلاقة بين يزيد و أهل البيت لم نجدها حتى في الأحلام ! فيقول :
(و لم يقع بين يزيد و بين أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يعكر العلاقة و القرابة بينهما سوى خروج الحسين و بعض أهله و مقتلهم على يد أهل العراق بكربلاء و مع هذا فقد بقيت العلاقة الحسنة بين يزيد و آل البيت ... أما ما لفقوه بيزيد من أن له يداً في قتل الحسين .. فهذا لم يقل به أحد و إنما هو من تلبيس الشيطان على الناس و إتباعهم للهوى و التصديق بكل ما يرويه الرافضة من روايات باطلة تقدح في يزيد و معاوية) !!
و يقفز الكاتب إلى الفصل الأكثر ضحكاً من هذا العرض المسرحي فيضع يزيد ضمن خانة الزهاد و أهل التقشف من الصحابة و التابعين فيقول :
(و هذا الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله على تقشفه و عظم منزلته في الدين و ورعه قد أدخل عن يزيد بن معاوية في كتابه الزهد .... و هذا يدل على عظم منزلته – أي يزيد بن معاوية - عنده حتى يدخله في جملة الزهاد من الصحابة و التابعين الذين يقتدى بقولهم و يرعوى من وعظهم) .

أقول : لو لم يكن في التراث السلفي المعاصر إلا هذا النص لكفاه خزياً و عاراً و سقوطاً في وحل الافتراء ، و التزييف ، و طمس الحقائق ، و الاستخفاف بعقول الناس و مشاعرهم ، و التردي في أحضان المدرسة الأموية بكل ما تمثله من رمزية للسقوط و الانحدار الجاهلي ، و إن من هوان الدنيا على الله تعالى أن نقف اليوم لنثبت للسلفيين فسق يزيد بن معاوية و ما ثبت عنه من كفر و انحراف و كيد بالإسلام و أهله و محاباة لأهل الشرك و الضلالة :

أولاً : شهادة بعض المؤرخين و العلماء من أهل السنة بحق يزيد :
- الحافظ شمس الدين الذهبي (ت 748) : قال في "سير أعلام النبلاء" 4\37 : (وكان ناصبياً ، فظاً ، غليظاً ، جلفاً ، يتناول المسكر ، ويفعل المنكر . افتتح دولته بمقتل الشهيد الحسين ، واختتمها بواقعة الحرة ، فمقته الناس . ولم يبارك في عمره . وخرج عليه غير واحد بعد الحسين) .
- الحافظ العيني (ت855) في عمدة القاري 14\198 في معرض حديثه عن الصحابة الذين شاركوا في فتح القسطنطينية قال : (الأظهر أن هؤلاء السادات من الصحابة كانوا مع سفيان [بن عوف] ولم يكونوا مع يزيد بن معاوية ، لأنه لم يكن أهلاً أن يكون هؤلاء السادات في خدمته . وقال المهلب : في هذا الحديث منقبة لمعاوية لأنه أول من غزا البحر ، ومنقبة لولده يزيد ، لأنه أول من غزا مدينة قيصر . انتهى . قلت : أي منقبة كانت ليزيد وحاله مشهور ؟ ..) .
- الحافظ المناوي (1031) في فيض القدير 3\109 قال في سياق الحديث أيضاً عن حديث القسطنطينية :
(لا يلزم منه كون يزيد بن معاوية مغفوراً له لكونه منهم ، إذ الغفران مشروط بكون الإنسان من أهل المغفرة ويزيد ليس كذلك لخروجه بدليل خاص ، ويلزم من الجمود على العموم أن من ارتد ممن غزاها مغفور له ، وقد أطلق جمع محققون حل لعن يزيد به حتى قال التفتازاني : الحق أن رضى يزيد بقتل الحسين وإهانته أهل البيت مما تواتر معناه وإن كان تفاصيله آحاداً فنحن لا نتوقف في شأنه بل في إيمانه لعنة الله عليه وعلى أنصاره وأعوانه) .
- العلامة الشوكاني (ت1250) في نيل الأوطار 7/147 : (لقد أفرط بعض أهل العلم فحكموا بأن الحسين رضي الله عنه باغ على الخمير السكير الهاتك لحرمة الشريعة المطهرة ، يزيد بن معاوية لعنهم الله ! فيا للعجب من مقالات تقشعر منها الجلود ، ويتصدع من سماعها كل جلمود !) .
- الآلوسي (ت1270) و هو من متعصبي أهل السنة و من معتدلي السلفية !! ، قال في تفسيره روح المعاني 26\78 بحق يزيد : (وقد جزم بكفره وصرح بلعنه جماعة من العلماء منهم : الحافظ ناصر السنة ابن الجوزي وسبقه القاضي أبو يعلى ، وممن صرح بلعنه الجلال السيوطي عليه الرحمة ، وفي تاريخ ابن الوردي وكتاب الوافي بالوفيات أن السبي لما ورد من العراق على يزيد خرج فلقي الأطفال والنساء من ذرية علي والحسين رضي الله تعالى عنهما والرؤوس على أطراف الرماح وقد أشرفوا على ثنية جيرون فلما رآهم نعب غراب فأنشأ يقول :
لما بدت تلك الحمول وأشرفت * تلك الرؤوس على شفا جيرون
نعب الغراب فقلت قل أو لا تقل * فقد اقتضيت من الرسول ديوني
يعني أنه قتل بمن قتله رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر كجده عتبة وخاله وليد بن عتبة وغيرهما وهذا كفر صريح فإذا صح عنه فقد كفر به ..) .

ثانياً : بعض الروايات المسندة في مخازي يزيد بن معاوية :
- روى الطبري بسند حسن عن أبي جعفر الباقر عليه السلام أن يزيد بن معاوية أمر عبيد الله بن زياد (أن يطلب مسلم بن عقيل فيقتله إن وجده) تاريخ الطبري 4\258 .
- روى الهيثمي في مجمع الزوائد 9\193 : وعن الضحاك بن عثمان قال : خرج الحسين بن علي إلى الكوفة ساخطاً لولاية يزيد بن معاوية فكتب يزيد بن معاوية إلى عبيد الله بن زياد وهو واليه على العراق انه قد بلغني أن حسيناً قد سار إلى الكوفة وقد ابتلى به زمانك من بين الأزمان وبلدك من بين البلاد وابتليت به من بين العمال وعندها تعتق أو تعود عبداً كما تستعبد العبيد .
قال الهيثمي : رواه الطبراني ورجاله ثقات إلا أن الضحاك لم يدرك القصة) .
- روى ابن سعد في الطبقات 5\66 بأسانيده عن مجموعة من الرواة قالوا : (لما وثب أهل المدينة ليالي الحرة ، فأخرجوا بني أمية عن المدينة ، وأظهروا عيب يزيد بن معاوية وخلافه ، أجمعوا على عبد الله بن حنظلة فأسندوا أمرهم إليه فبايعهم على الموت ، وقال : .. والله ما خرجنا على يزيد حتى خفنا أن نرمى بالحجارة من السماء إن رجلاً ينكح الأمهات والبنات والأخوات ويشرب الخمر ويدع الصلاة ... ) .
- و في الطبقات الكبرى لابن سعد 4\283 عن الصحابي معقل بن سنان أنه قال بحق يزيد بن معاوية : (رجل يشرب الخمر وينكح الحرم ...) .








hgv] ugn lk .ul hk hgadum rjg,h hgpsdk ugdi hgsghl hgv] hgsghl hgadum ugdi












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور دعلي الفحام   رد مع اقتباس
]
قديم 04-10-2012, 05:04 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
دعلي الفحام
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 2344
المشاركات: 36
بمعدل : 0.04 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دعلي الفحام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

المدرسة السلفية تنكر كرامات الحسين عليه السلام !
يقول الكاتب السلفي د. علي محمد الصلابي في كتابه (الدولة الأموية) في فصل يتحدث فيه عن عاشوراء : (إن الشيعة بالغوا في نقل أخبار تلك الحادثة ، وامتلأت كتب التاريخ بحوادث عجيبة قيل إنها وقعت إثر مقتل الحسين ، من احمرار الأفق ، وتدفق الدماء من تحت الحجارة ، وبكاء الجنّ ، إلى غير ذلك من الخيال الذي نسجته عقول الشيعة يومئذ ، وما زالوا يردّدونه إلى اليوم تضخيماً لهذا الحادث على حساب غيره من الأحداث الأخرى ، وإن الذي يدرس أسانيد تلك الأخبار والرّوايات لا يرى إلا ضعفاً هالكاً، أو مجهولاً لا يعرف أصله أو مدلِّساً يريد تعمية الأبصار عن الحقائق .... وقال ابن كثير: ولقد بالغ الشِّيعة في يوم عاشوراء، فوضعوا أحاديث كثيرة وكذباً فاحشاً، من كون الشمس كسفت يومئذ حتى بدت النجوم، وما رفع يومئذ حجر إلا وجد تحته دم، وإن أرجاء السماء احمرّت ، ... وأن الإبل التي غنموها من إبل الحسين حين طبخوها صار لحمها مثل العلقم إلى غير ذلك من الأكاذيب والأحاديث الموضوعة التي لا يصح منها شيء) .
و يورد (الموقع الإسلامي) السلفي مقالاً بعنوان (قصة مقتل الحسين) جاء فيه : (و أما ما روي من أن السماء صارت تمطر دماً، أو أن الجدر كان يكون عليها الدم ، أو ما يرفع حجر إلا و يوجد تحته دم ، أو ما يذبحون جزوراً إلا صار كله دماً فهذه كلها أكاذيب تذكر لإثارة العواطف ليس لها أسانيد صحيحة) .

و عجباً للنزعة الأموية المفرطة التي منعت هؤلاء الكتاب و الباحثين عن التأمل في الآثار ، و ما رواه الحفاظ الأثبات ، وأصحاب السير و لتاريخ ، من صحيح المرويات ، ومستفيض النقل عن كثير من تلكم الكرامات التي من المؤكد أن التاريخ وصفحات الزمن ألقت بالكثير منها في طيات النسيان وما وصل إلينا منها عبر النقل إلا أقل القليل ، ولكي نزيل بعضاً من الضباب عن تلك العيون الأموية ننقل لهم هذه الآثار التاريخية الصحيحة في ما ورد من كرامات للحسين عليه السلام :

أولاً : روى الهيثمي في مجمع الزوائد 9\196 : (عن أبي رجاء العطاردي قال : لا تسبوا علياً ولا أحداً من أهل البيت فان جاراً لنا من بلهجيم (محلة بالبصرة) قال : ألم تروا إلى هذا الفاسق الحسين بن علي قتله الله ، فرماه الله بكوكبين في عينيه فطمس الله بصره . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح) .
ثانياً : في الزوائد 9\196 : (عن دويد الجعفي ، عن أبيه قال : لما قتل الحسين انتهبت جزور من عسكره فلما طبخت إذا هي دم . رواه الطبراني ورجاله ثقات) .
ثالثاً : و في الزوائد أيضاً : (عن الزهري قال : قال لي عبد الملك : أي واحد أنت إن أعلمتني أي علامة كانت يوم قتل الحسين ؟ فقلت : لم ترفع حصاة ببيت المقدس إلا وجد تحتها دم عبيط . فقال لي عبد الملك : إني وإياك في هذا الحديث لقرينان . رواه الطبراني ورجاله ثقات) .
رابعاً : و فيه أيضاً : (وعن الزهري قال : ما رفع بالشام حجر يوم قتل الحسين بن علي إلا عن دم . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح) .
خامساً : و في نفس المصدر : (عن أم حكيم قالت : قتل الحسين وأنا يومئذ جويرية فمكثت السماء أياما مثل العلقة . رواه الطبراني ورجاله إلى أم حكيم رجال الصحيح) .
سادساً : و في الزوائد أيضاً 9\199 : (وعن أم سلمة قالت : سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح . وعن ميمونة قالت : سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح) .
سابعاً : روى الذهبي في تاريخ الإسلام 5\14 قال : (قال [أبو الحسن] المدائني (صدوق) ، عن علي بن مدرك (ثقة من رجال الصحيح) ، عن جده الأسود بن قيس (من رجال الصحيح) قال : احمرت آفاق السماء بعد قتل الحسين ستة أشهر ، يرى فيها كالدم ... وقال هشام بن حسان (من رجال الصحيح) ، عن ابن سيرين (من رجال الصحيح) قال : تعلم هذه الحمرة في الأفق مم ؟ هو من يوم قتل الحسين) .
و هكذا فإن المدرسة السلفية الحديثة بنظرتها ، و طريقة عرضها لأحداث كربلاء ، و أسلوب التعاطي مع الإمام الحسين عليه السلام و شيعته ، تؤكد لكل باحث و محقق أنها تمثل (وزارة الإعلام الأموية) التي تغذي فكر التطرف ، و العصبية المذهبية ، و لغة الإقصاء والتكفير في كثير من البلدان الإسلامية ، كما كانت الدولة الأموية في ما مضى من التاريخ مركز الثقل للنواصب ، وأهل الزيغ و الضلال الذين طالما ضربوا بمعاول الهدم أركان الإسلام ليهدموها ... و ما أفلحوا .












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور دعلي الفحام   رد مع اقتباس
]
قديم 04-11-2012, 02:45 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
هشام
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 307
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,032
بمعدل : 1.63 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هشام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

الفحام...لا تكثر من تصوراتك الشخصية فلن تغير في التاريخ شيئا وادخل في الموضوع مباشرة فهو لا يحتاج إلى هذا الإستنتاج الممل..
الشيعة هم من قتل الحسين وهذه شواهد على ما حصل من علمائنا وعلمائكم...

















أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور هشام   رد مع اقتباس
]
قديم 04-11-2012, 08:02 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
قوت
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قوت

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 1014
المشاركات: 1,054
بمعدل : 0.93 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
قوت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي









المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعلي الفحام مشاهدة المشاركة
الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام

( أولا )
لامزاعم أصلا فالقضية أكدتها كتب الرفض !!

( ثانيا )
لاحاجة لهرطقاتكم وصفصفة الكلام
بنو عباس وبنو أمية !!
تغيرت أمم ونشأت دول ولاتزال لغة الروافض واحده
ثقافة الحسينيات وإنتاجها المفلس


( القضية )

الجريمة
مقتل الحسين

المجرم
شمر بن ذي الجوشن

* من كتب الروافض *


(1)

أحد القادة المجرمين القساة في جيش الكوفة الذي حارب الحسين وكان من جملــة قتلته
وهو من قبيلة بني كلاب ومن رؤساء هوازن
( وكان رجلا شيعيا شجاعا شارك في معركة صفين إلى جانب أمير المؤمنين عليه السلام )
ثم سكن الكوفة ودأب على رواية الحديث (عن الأئمه)
المصدر/
(سفينة البحار 1: 714)

(2)

زحربن قيس هذا شهد مع علي الجمل و صفين كما شهد صفين معه شبث بن ربعي
و شمربن ذي الجوشن الضبابي
ثم حاربوا الحسين عليه السلام يوم كربلاء
(من شيعة أمير المؤمنين علي )
فكانت لهم خاتمة سوء نعوذ بالله من سوء الخاتمة "
المصدر/
في رحاب ائمة اهل ‏البيت
الجزء 1 الصفحه 9
السيد محسن الامين الحسيني العاملي

(3)



ثم حدثت خيانة الشيعه المجرمين
الذين بايعوا الحسين ثم قتلوه

ومن نفس المصدر بعد وأصبح عمر بن سعد فعبأ أصحابه ،
وقد بلغوا إلى ذلك اليوم ثلاثين ألفا ، فجعل الميمنة لعمر وبن الحجاج ،
والميسرة لشمر بن ذي الجوشن ،
وعلى الخيل عزرة بن قيس ، وعلى الرجالة شبث بن ربعي ،
وأعطى مولاه دريدا الراية

المصدر
( الإرشاد : 2 / 95 )




( ملاحظه )

لاتعرجوا بنا إلى مسائل فضائل الكرار والسبطين
عند أهل السنة والجماعة

كي لا أريكم من كتبكم من هو علي المعصوم الأول لــديكم !!
دعنا من هذا كي لاتحرجوا دينكم كثيرا سيد فحام
أمام القراء
وإكتفوا بمتابعة أمر الــدكتوراه أفضل




في الأخير
ومن كتبكم
!!


لما تنازل الحسن لمعاوية وصالحه ،
نادى شيعة الحسين الذين قتلوا الحسين وغدروا به قائلاً /
ياأهل الكوفة
ذهلت نفسي عنكم لثلاث :
مقتلكم لأبي ،
وسلبكم ثقلي ،
وطعنكم في بطني
و إني قد بايعت معاوية فاسمعوا و أطيعوا ،
فطعنه رجل من بني أسد في فخذه فشقه حتى بلغ العظم


المصادر
كشف الغمة540،
الإرشاد للمفيد190،
الفصول المهمة 162،

لفته
ولكل رافضي
لا أريد تصحيح وتضعيف روايات الرفض
فالجميع ضعيف أصلا

!!

وفقنا الله جميعا لقول الحق والجهر به ؛














أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور قوت   رد مع اقتباس
]
قديم 04-13-2012, 05:40 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
دعلي الفحام
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 2344
المشاركات: 36
بمعدل : 0.04 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دعلي الفحام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

اعتدنا على ردود ****** السقيمة التي لا تعدو ترديد الكلام بدون فهم ...


ويكأن سردكم موثق وجديد على الساحة العنكبوتيه
وصاعق للباحثين
كان على سيادتكم أن يرد بقدر التصحر الأخلاقي لموضوعكم
موضوع يفتقر للمصداقية

إرتأيت أن يكون الرد لنوضح ( حقيقة العنوان ) للقارئ فقط
وهل نحن زعمنا على الروافض قتلهم وغدرهم
للحسين !!

أما السرد العقيم هذا لاحاجة للرد عليه
هومردود أصلا

الرد سيكون من كتبكم أيضا

(1)


بسمِ اللهِّ الرّحمنِ الرّحيمِ ،
للحسينِ بنِ عليٍّ من شيعتهِ منَ المؤمنينَ والمسلمينَ .
أمّا بعدُ:
فحيَّ هلا، فإِنّ النّاسَ ينتظرونَكَ ، لا رأيَ لهم غيركَ ، فالعجلَ العجلَ ، ثمّ العجلَ العجلَ ،والسلامُ "

بعض من مكاتبات أهل الكوفه
وثقها شيخكم المفيد

(2)


قال عباس القمي

" ثم إنتظر ( أي الحسين )
حتى اذا كان السحر قال لفتيانه وغلمانه
أكثروا من الماء فاستقوا وأكثروا ثم ارتحلوا فسار حتى انتهى الى زبالة
فأتاه خبر عبد الله بن يقطر فجمع أصحابه
فأخرج للناس كتاباً قرأه عليهم فاذا فيه

" بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد :
فانه قد أتانا خبر فظيع ، قتل مسلم بن عقيل وهانىء بن عروة وعبد الله بن يقطر ،
وقد خذلنا شيعتنا ،
فمن أحب منكم الانصراف فلينصرف في غير حرج ليس عليه ذمام "

( فتفرق الناس عنه ممن اتبعوه طمعاً في مغنم وجاه ،
حتى بقي في أهل بيته وأصحابه ممن اختاروا ملازمته ،
عن يقين وايمان )



المصادر
في منتهى الآمال 1/462 وفي نفس المهموم صفحه 167
والمجسي في بحار الأنوار 44/374
ومحسن الأمين في لواعج الأشجان صفحه67
وعبد الحسين الموسوي في المجالس الفاخرة صفحه85
والكاتب عبد الهادي الصالح في خير الأصحاب صفحه37
صفحه107
كما ذكرها من أسموه بسلطان الواعظين محمد الموسوي الشيرازي
في ليالي بشاور صفحه585
ومحمد مهدي المازندراني في معالي السبطين الجزء الأول صفحة 267
ومرتضى العسكري في معالم المدرستيين الجـزء3 صفحة 67
أسد حيدر في كتابه مع الحسين في نهضته صفحه163
وهو في دائرة المعارف الشيعية (8/264 )
والمحامي أحمد حسين يعقوب في كتابه كربلاء الثورة والمأساة صفحه244

وأيضا

" بسم اللّهِ الرّحمنِ الرّحميمِ

أمّا بعدُ:
فإِنّه قد أتانا خبرٌ فظيعٌ قَتْلُ مسلمِ بنِ عقيلٍ ، وهانيِ بنِ عُروةَ،
وعبدِاللّهِ بنِ يَقْطُرَ،
وقد خَذَلَنا شيعتُنا
فمن أحبَّ منكم الانصرافَ فلينصرفْ غيرَحَرِجٍ ،ليسَ عليه ذمامُ "


( فتفرّقَ النّاسُ عنه وأخذوا يميناً وشمالاً،
حتّى بقيَ في أصحابِه )


كتاب الارشاد فى معرفة حجج الله على العباد
الجزء2 صفحه 67-82


(3)

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


فتوجه عليه السلام إلى العراق
للإستنصار بمن دعاه من (شيعته)
على الأعداء


الإمام المعصوم الحسين عليه السلام يقول
( خذلنا شيعتنا )
من هؤلاء الشيعه ؟؟
هل المعصوم لايفرق بين شيعته وشيعة أبي سفيان ؟؟
هل هو يفتري على شيعته إذا ؟؟












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||

التعديل الأخير تم بواسطة قوت ; 04-15-2012 الساعة 06:22 AM
عرض البوم صور دعلي الفحام   رد مع اقتباس
]
قديم 04-13-2012, 05:56 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
دعلي الفحام
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 2344
المشاركات: 36
بمعدل : 0.04 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دعلي الفحام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

نعيد للنائمين ذكر الشخصيات القيادية التي شاركت بقتل الحسين عليه السلام :

عمر بن سعد بن أبي وقاص (قائد الجيش ومن عائلة معروفة ببعدها عن أهل البيت) ، شمر بن ذي الجوشن (الذي قال في الحسين : يعبد الله على حرف ! "سير أعلام النبلاء للذهبي 3\302) ، شبث بن ربعي (الذي قال : "أنا أول من حرر الحرورية !" يعني الخوارج . تاريخ ابن خياط 144) ، حجار بن أبجر (كان من جلاوزة معاوية) ، كُثير بن شهاب (كان عثمانيًا يقع في علي بن أبي طالب ويثبط الناس عن الحسين "فتوح البلدان 1\322") ، محمد بن الأشعث الكندي وأخوه قيس (ناصبيان معروفان) ، عمرو بن حريث المخزومي (صحابي عثماني الهوى = وقائد شرطة الكوفة=) ، مسلم بن عمرو الباهلي (من جلاوزة يزيد بن معاوية) ، القعقاع بن شور الذهلي (من جلاوزة معاوية) ، عمرو بن الحجاج الزبيدي (وصف الحسين وأصحابه بالمارقين "الطبري 4\331) ، عروة (عزرة) بن قيس الأحمسي (منحرف من أصحاب خالد بن الوليد) ، الحصين بن نمير السكوني (من كبار جلاوزة و مجرمي يزيد) .

وللنقاش العلمي فإن التشيع مذهب عقائدي يقدم علياً عليه السلام ويؤمن بأهل البيت عليهم السلام أئمة منصوبين من قبل الله تعالى .... فمن منكم يثبت هذه النسبة لشمر لعنه الله وأمثاله .... ؟؟؟! هل صرح بها شمر ؟؟ كفاكم ضحكا على ذقون السذج ..












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور دعلي الفحام   رد مع اقتباس
]
قديم 04-13-2012, 05:59 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
دعلي الفحام
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 2344
المشاركات: 36
بمعدل : 0.04 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دعلي الفحام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

أما أهل الكوفة فقد أثبتنا أنهم ماكانوا من الشيعة وإنما كانوا مع علي كما كانوا مع قبله من الخلفاء فهم يتبعون كل من ياتي للسلطة أللهم إلا بعض المخلصين لهل البيت كمالك الاشتر وميثم التمار وحبيب بن مظاهر وغيرهم ...












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور دعلي الفحام   رد مع اقتباس
]
قديم 04-13-2012, 06:54 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
سلالة الصحابه
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سلالة الصحابه

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 886
المشاركات: 196
بمعدل : 0.17 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سلالة الصحابه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم ...
دخلت مسرعةً لأرى كيف قام الشيعة بعد قرون بنفي ما ثبت في كتبهم وكيف كانت حبكة هذا الرد الصاعق الذي سيزلزل الطائفتين ، فما وجدت آسفة فيما كتب الأستاذ ما يشفي الغليل ويبرئ العليل!
مقالة مجردة عن أبسط قواعد المنهج الأصولي العلمي في دحض الشبهة ونفيها وإثبات النقيض ، وبالتالي إعلان البراءة مما نسب للساحة الشيعية !
"ولا يُتَوقع من إخباري أن يأتي بأجود من ذلك "
ما بال الأستاذ الجامعي ركّب مقالة هاج وماج فيها متنقلاً في بحر افتراءات من المحال أن يطلق على أي منها لفظة شبهة ؛ لانعدام عروشها من الأساس في كتب أهل السنة والجماعة !!
لن ينتشيَ بمثل هذا المزج إلا بعضاً من السذج الذين انتُقل بهم من دركات التخلف إلى حضيض الجهل حيث سُطر هذا المقال بناءً على عاطفة مكتسبة وسبك لمجموعة أكذوبات عظام هشة لا تمت للحقيقة بأي صلة ..
نلخص "تبعيضاً" هذه الأكاذيب في نقاط لعل الأستاذ يراجع فيها نفسه !
أولاً - افترى الضيف الأستاذ على أهل السنة والجماعة ونسب إليهم كذباً وزوراً تبجيلهم ليزيد وعدِّه من الزهاد كما قام بتلبيس هذه الفرية للإمام أحمد بن حنبل رحمه الله ورضي عنه ....
والظاهر جلياً أن رأي الإمام أحمد بن حنبل في يزيد بن معاوية لم يصل ليدّي هذا الأستاذ الذي كتب ما كتب دون أدنى خلفية عن اعتقاد هذا الإمام الجليل في المذكور حيث ثبت عنه رضي الله عنه ورحمه لما سأله ابنه صالح //
قلت لأبي‏:‏ إن قومًا يقولون‏:‏ إنهم يحبون يزيد‏ ‏قال‏:‏ يا بني، وهل يحب يزيد أحد يؤمن بالله واليوم الآخر‏؟‏ فقلت‏:‏ يا أبت،فلماذا لا تلعنه‏؟‏ قال‏:‏ يا بني، ومتى رأيت أباك يلعن أحدًا‏؟‏!
مجموع الفتاوى 3/130
فكيف يفتري الأستاذ بعد ذلك على الإمام أحمد بل وينسب ما ثبت عنه نقيضه أم هو منهج الشيعة في التشنيع على المخالفين " الافتراء والكذب" ؟!
ثانياً – قام الضيف الدكتور باتهام شيخ الإسلام ابن تيمية الحراني بالنصب ومافتئ يكرر ذلك بين طيات مفرداته فليته يطلعنا على كنه تلكم الأدلة والحجج والبراهين التي عدها قرينة لهذه الفرية والتي من خلالها يثبت هذه التهمة على شيخ الإسلام رضي الله عنه ورحمه !!
ثالثاً – تطرق الدكتور في مقالته إلى الأدلة التي يحتج بها أهل السنة والجماعة لإثبات أن شيعة الإمام الولي الشهيد عليه سلام الله السرمدي هم من انقلبوا عليه وقاموا بنكث بيعته !
فادعى في معرض رده على هذه الشبهة - في نظره - أن أهل الكوفة كانوا فرقاً وأن كل فرقة تتشيع لصحابي قبل مقدم الحسين لأخذ البيعة !!
وبدورنا نتساءل /
أين المنطق المقدس لدى الشيعة والذي يقدمونه على النقل الصحيح الصريح في هذا الرد البائس للضيف الأستاذ ؟!
كيف يصح في الأذهان يا دكتور أن تقوم فئة لا تتشيع للحسين بمكاتبته لأخذ بيعته وعهد الأعناق إليه وأن أقدم يا حسين للكوفة فإنما تقدم على جند مجندة !!
من هم هؤلاء وما هي غايتهم من مكاتبة الحسين حتى بلغت رسائلهم 500 كتاب كلها تدعوه للقدوم إلى الكوفة من أجل نصرته ومبايعته ، ولماذا التفت الحسين لتلكم الكتب والرسائل و شد إليهم وهو يعلم أنهم سيسلمونه للقتل ؟
لا نحتاج إلى كثير من الفهم والذكاء لنعلم أنه اعتقد بأنهم شيعته ومناصريه بل لا نريد منك شهادة فقد كفاناها مرتضى المطهري أحد علمائكم في كتابه الملحمة الحسينية حينما اعترف بذلك فأنصف نفسه وتاريخه قائلاً أن /
الكوفة كانوا من شيعة علي وأن الذين قتلوا الإمام الحسين هم شيعته .
الملحمة الحسينية ج1 ص 129
وقال أيضاً :
فنحن أثبتنا أن هذه قصة مهمة من هذه الناحية وقلنا أيضاً بأن مقتل الحسين على يد المسلمين بل على يد الشيعة بعد مضي 50 عاما فقط على وفاة النبي لأمر محير ولغز عجيب وملفت للغاية .
الملحمة الحسينية ج 3 ص 94
رابعاً- ذكر الدكتور بعض الروايات الباطلة والتي في مضامينها إدانةً ليزيد في أخلاقه وقد نسي أو تناسى بأن لأهل السنة منهجاً في قبول الرواية من عدمها !
فذكر سرداً من غير تثبت وهي عادة الضلّال إن وجدوا ما يوافق أهواءهم أخذوا به وغاصوا في التشنيع بخصوصه !
فالأسانيد التي جاءت بهذا الصدد كلها ضعيفة وقول العالم صححه فلان وآخر لا يعني تباعاً صحة الحديث !
فليت هؤلاء يعلمون !
كما أن هذا لا يعني أنه لا مآخذ على يزيد !
فقد كان أحد الأطراف المسؤولة عن مقتل الحسين رضي الله عنه حيث كان قادراً على توجيه عبيد الله بن زياد بعدم التعرض للحسين كما يؤخذ عليه تركه لقتلة الشهيد وسيظل مقتل الحسين وصمة عار ونقطة سوداء في عهد يزيد ، ونورد مختصراً لما يعتقده أهل السنة والجماعة بشأنه ولا أجد أفضل من وصف شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى لحال يزيد أنه كان ملكا من ملوك المسلمين له حسنات وسيئات ولم يولد إلا في خلافة عثمان ، ولم يكن كافرا ، ولكن جرى بسببه ما جرى من مصرع الحسين وفعل ما فعل بأهل الحرة ، ولم يكن صاحبا ولا من أولياء الله الصالحين ، وهذا قول عامة أهل العقل والعلم والسنة والجماعة .
مجموع فتاوى شيخ الإسلام ج/4 ص/481-484
خامساً – تطرق الدكتور لكرامات الحسين واستنكر على أهل السنة نفيهم لبعض الأباطيل التي ذكرت بهذا الصدد !!
وقد أسلفت سابقاً أن أهل السنة – أهل الحديث – لا يعتقدون رواية باطلة ولا يمررونها دون تمحيص فما ثبت أخذ به وما لم يثبت يضرب به عرض الحائط .
وعندما نترك رواية أو نضعفها فإننا نسير بذلك على النهج النبوي في التثبت ولسنا ممن يأخذ بكلام تلامذة ابن السوداء في نهجه التخريبي والأساطيري والحسين ليس بحاجة لروايات موضوعه تُثبَت من خلالها فضائله وكراماته !!
فلسنا إخبارية مثلكم فضيلة الدكتور نأخذ بالغث والسمين فنعتقد التحريف ونأخذ بما جيء على لسان الحمير عقيدة !
نرجو من سماحة الأستاذ في المرة القادمة أن يحبك حديثه بما يوافق الواقع ؛ حتى يكون كلامه ذا تأثير في الأنفس بدلاً من اللجوء للغوص في بحور افتراءات يسهل إدراكها واستدراكها !












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||

التعديل الأخير تم بواسطة سلالة الصحابه ; 07-30-2013 الساعة 02:11 AM
عرض البوم صور سلالة الصحابه   رد مع اقتباس
]
قديم 04-13-2012, 09:55 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
هشام
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 307
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,032
بمعدل : 1.63 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هشام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

بارك الله بالأستاذة سلالة الصحابة على هذا الرد القاصم..
يبدو أن الفحام يحاول ترقيع خلة أحدثها علماءه ...












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور هشام   رد مع اقتباس
]
قديم 04-15-2012, 02:03 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
وردة السنه
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 2089
المشاركات: 23
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وردة السنه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دعلي الفحام المنتدى : كلمة سواء
افتراضي

بارك الله فيكم يااهل السنه ورفع قدركم
اللهم اهدي الشيعه












أسم الموضوع : الرد على من زعم ان الشيعة قتلوا الحسين عليه السلام || رابط الموضوع لأرساله لصديقك ||
عرض البوم صور وردة السنه   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحسين, الرد, السلام, الشيعة, عليه, قتلوا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:39 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO By RaWaBeTvB_SEO



أقسام المنتدى

حديث صفا @ المنتديات الخاصة @ أخبار قناة صفا @ احنا معاك @ نافذة على إيران @ منتديات دعوة المخالفين @ كلمة سواء @ شبهات وردود @ عقيدة الشيعة الموثقة @ القسم الوثائقي @ منتدى المرئيات والسمعيات (خاص بما يتعلق بالشيعة فقط ) @ منتدى الوثائق المصورة @ مكتبة منتديات قناة صفا @ قسم الثورات الإسلامية وحقيقة دولة العدو @ المنتدى العام @ المنتدى الإسلامي @ المنتدى التقني @ المنتديات الإدارية @ دوماً نستمع لك @ قسم الإداريين @ سلة المحذوفات @ ثورة سوريا @ ثورة الأحواز العربية @ اصدارات وبرامج قناة صفا @ قسم المشرفين @ رد الشبهات حول الصحابة الكرام @ المنتديات العامة @ الأخبار @ الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ استراحة المنتدى @ معرض تصاميم وإبداع الأعضاء @ منتديات قناة صفا للأسرة @ صفا الأســرة السعيدة @ بيت داعيات قناة صفا @ المطبخ @ صفا الصحة والطب البديل و طب العائلة. @ المنزل الأنيق. @ منتديات قناة صفا الأدبية @ صفا بيت اللغة العربية وعلومها. @ بيت الشعر وبحور اللغة والخواطر @ صفا ديوان الفكر والآدب والخواطر. @ ابدعات أعضاء صفا الشعرية. @ منتدى تفسير الأحلام @ صفا لمقاطعة المنتجات الرافضية @ المنتديات التقنية @ صفا لتعليم التصميم @ منتدى صفا لجهود أهل السنة لمواجهة الشيعة الإثني عشرية @ قسم طلب تفعيل العضوية @ مأساة بورما الجريحة @ ثورة العراق @ ثورة مصر @ منتديات الدعوة إلى الله بالغات الأجنبية @ ENGLISH FORUM @ فارسی @ forum français @ الخيمة الرمضانية @


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54